الخطاب الثوري الداخل
 
DateTime 09/10/2012 02:05:40 ص    

بقلم:الحامد عوض الحامد

 " ثورة .. ثورة يا جنوب برع .. برع يا استعمار "   بهذا الشعار استطاع الشعب الجنوبي منذ سنوات ان يبلغ العالم والاقليم ثورته الجنوبية  الشعبية السلمية التحررية .. وبقي الشارع الجنوبي  ملازما لهذا الشعار طيلة الفترة الماضية وسقط من اجلها المئات من الشهداء والجرحى واعتقال العشرات حتى يومنا هذا ..
 لقد استطاع الشعب الجنوبي الاحتفاظ بسلمية الثورة الجنوبية من خلال المسيرات الاحتجاجية السلمية والمهرجانات الكرنفالية وهذا انجاز كبير يحسب لابناء الجنوب في تاريخ السلام العالمي  .. ورغم سلمية الثورة الجنوبية الا انها واجهت بجميع الوان وصور القمع الهمجي من قبل الاحتلال , وثورتنا لا تزال مستمرة في الاحتفاظ بسلميتها , في كل مدن وقرى وحوافي الجنوب ,, وتعتبر العاصمة عدن حاضرة الجنوب والتي اصبحت تمثل القلب النابض للثورة الجنوبية والشريان الذي يتنفس منه ثوار وثائرات الجنوب ,, 
  وعن القوى الثورية شبابية وغيرها والتي شاهدنا ظهورها في الفترة الاخيرة على الساحة ,, والتي ينظر اليها كثيرين على انها دليل على دخول الثورة الجنوبية لمرحلة النضوج الثوري , ونحن هنا كشباب في الساحات نرحب بوجودكم هذا على الساحة الثورية وكم نتمنى ان يكون جودكم عامل مساعد للملمة الصف الجنوبي السياسي لا ان يكون حجر عثرة في اللحمة الجنوبية على المستويين الشعبي والنخبوي .. ونقول جميلا ان تتحرك اصواتكم واقلامكم وضمائركم للوقوف مع الشعب الجنوبي في مسعاة نحو التحرير والاستقلال ,, على تلك القوى الثورية ان كانت تمتلك مشاريع ترى انها مناسبة لحل القضية الجنوبية فعليها طرحها بكل شفافية ووضوح على الشعب الجنوبي من خلال الساحات العامة .. فان تقبلها الشعب واقتنع بها فيجب على باقي القوى الجنوبية ان تلتف حول هذا المشروع الوطني وان لا تقف حجرة عثره امام هذا المشروع الذي قبل به الشعب الجنوبي مهما يكون هذا المشروع ..
  وعن التصريحات التي نسمعها بين الفينة والاخرى الصادرة عن العديد من القيادات بالحراك الجنوبي هي الاخرى يجب ان تسلك لها طريقا واحدا لا ان تكون تصريحات متضادة لأنها بدورها تقوم بالتأثير السلبي على الشارع الجنوبي الذي قد يشعر بالإحباط والسخط ازاء هذا الذي يسمعه ويراه صادر عن قياداته , للأسف هناك ليدنا العديد من الشخصيات الجنوبية الاعتبارية التي ترمي ببعض تصريحاتها للصحافة دون ان تأخذ بعين الاعتبار ما يمكن تحدثه هذا التصريحات التي ادلى بها على نفسية الشارع فليس همه الا انه ادلى بتصريح وبروز اسمه بالصحافة ,,
  كما ان علينا الاخذ بالاعتبار تسمية ايام الجمعة ,,والدور الذي تلعبه تلك المسميات في رفع معنويات الثوار بالساحات , كلما كان الاسم يدعوا الى التفاؤل والتفاعل الحماسي , ويجب ان يتم اخذ تلك الاسماء بدراية كبيرة حتى لا نكرر الاخطاء التي وقعت في الشمال  مثلا  تسميات استغلتها بعض القوى المعادية لثورة الشباب فاتخذت اسماء جمعة الانذار إلى جمعة الفرصة الأخيرة وغيرها نجد انها ادت الى حالة انعكاس سلبية و غير مباشرة على نفسية الثوار كونها أدت إلى خلق هوة بين مراحل العمل الثوري مما أنعكس على حالة الثائر في الساحات  , لهذا وجب على القائميين على الساحة ان يتمعنوا جيدا في اختيار اسماء الجمع وان  تكون متناسقة ومتماشية مع التطورات على الساحة الجنوبية ,,
 كذلك الخطاب الديني يجب علية هو الاخر ان يكون خطاب مرن سوى  فيما يتعلق بالدين او السياسة , ونتمنى على الخطباء وممن يعتلوا المنصات الدينية ان يساهموا بشكل ايجابي في لملمة الصف الجنوبي , وان يوعوا الاخرين باهمية قبول بعضنا بعض , مهما اختلفت اراؤنا واتجاهاتنا ومشاريعنا ,,
 
 
 
 رسالتنا الى الشعب الجنوبي الابي
 ونحن هنا بدورنا كشباب بالساحات نود نوجه صوتنا ورسالتنا الى شعبنا في الداخل , وتحديدا الفئة الصامتة التي لم تكسر صمتها بعد ولم تحدد موقفها بعد مما يجري على الساحة الجنوبية منذ العام 2007 م , ان ما نريد ايصاله لكم هو اننا نشعر وندرك بحجم المعاناة التي تطالكم وتلاحقكم سوى بشكل مباشرة كاعتداءات قوات الامن الهمجية التي تطال الجميع سوى لأسباب او دون اسباب , او بشكل غير مباشر مثل لجو الاحتلال الى قطع التيار الكهربائي والماء والارتفاع الجنوني للأسعار  وكذا دعم الاحتلال لجماعات متطرفة للقيام بقطع الطرقات كل هذه ذلك هو عقاب جماعي على الشعب الجنوبي اقدم علية الاحتلال يرمي من وراءه الى التطفيش بحياة المواطن الجنوبي لصرفة عن قضيتة الاساسية والانشغال بقوته اليومي , كما ان الاحتلال من وراء هذا العمل الى دفع المواطن الجنوبي الى تحميل الحراك الجنوبي مسؤولية الوصول الى هذا الوضع المزري ,لهذا على الشعب الجنوبي ان يتأكد ان الشباب يرفضون كل تلك الاساليب القذرة التي لجاء اليها الاحتلال وتحميلها شباب الحراك الثائر على الظلم ..
 شكل الدولة التي يسعى ويحلم بها شباب الجنوب اليوم , وهي ان تكون دولة ديمقراطية حديثة , دولة قائمة على العدل والمساواة, دولة تتقبل التنوع السياسي والديني والحزبي , دولة عصرية تحترم العادات والتقاليد السائدة بمجتمعنا الجنوبي العريق باصالتة , دولة تتواكب وتطورات العصر التي نراها ماثله امامنا وتجدد يوما عن يوم , دولة التعددية السياسية وليست الحزب الواحد , لهذا لا يعتقد شعبنا في ان شبابهم اليوم يفكروا ولو جزئيا باعادة او احياء الدولة الجنوبية السابقة بنظامها او شكلها ,,
 الشباب اليوم ينظرون الى ما كان قبل مايو 1990 م , امرا صار من ماضي تاريخ الجنوب , بغض النظر عن سلبياته من إيجابياتة , الاهم من كل ذلك ان ما كان قبل العام 90 م , اصبح بنظر الشباب عهدا قد فنى ولن يرى النور ثانية , ربما كون ذلك العهد لا ستناسب ويتوافق مع ديمقراطيات عالم اليوم التي تشهدها الكثير من البلدان في العالم بما فيها بلدان الشرق الاوسط خاصة بعد ظهور ثورات الربيع العربي ..
 ولهذا فالشباب ينظر اليهم الكثير على انهم محررين من تاريخ الدولة الجنوبية وما تركتها في نفسية المواطن الجنوبي , لذلك فشباب اليوم يحملون ارواحا وقلوبا لا تحمل الحقد السياسي او الضغينة على كل ما هو جنوبي سوى فرد او مجموعة او جماعات او احزاب او مناطق او غير ذلك , فالماضي في النظر الشباب قد طوي في صفحة النسيان وذهب ولن يعود ثانية.. مهما حاول المتربصين نبش ذلك الزمن الغابر لاثارة الفتنة بين ابناء شعب الجنوب الواحد ..
 ففكر الشباب ينظر الية على انه فكر نظيف ومتحرر , فكل ما يفكر فية الشباب اليوم ويطمح الية هو كيفية استعادة ارض وثروة وكرامة وتاريخ وهوية الجنوب , في كيفية اسعاد الشعب الجنوبي وتحريره من براثن المحتل وجعلة في مصاف الشعوب المتحررة والمتطورة , في كيفية استعادة الدولة الجنوبية وبناءها من جديد بعد ان دمر الاحتلال كل معالمها التاريخية والحضارية وحاول طمسها , بناء دولتنا من جديد وجعلها ذات وزن على المستوى وثقل على المستوى الاقليمي والدولي , دولة تنشى وتبني لها علاقات مع كافة الشعوب والامم علاقات تعود بالمنفعة والمصلحة على الشعوب , علاقات مع البلدان الشقيقة والصديقة بغض النظر على نهجها السياسي من الدول الاخرى , اقامة علاقات شراكة لا تحالف بما يحفظ سيادة البلد واستقلالية قرارها السياسي , بعد تحرير تراب الجنوب فالشباب يطمح بلا شك الى بناء دولة في مواردها الزراعية والنفطية والبحرية مما يمكنها من الاعتماد على ذاتها في لقمة عيش وشربة ما شعبها لا على الخارج وهذا ما يمكن دولتنا من حرة ومستقلة في قراراتها السياسية تجاه كل القضايا المحلية والاقليمية والدولية , ويحررها من التبعية وابتزاز الدول الغنية الكبرى من التدخل في قراراتها السيادية .
 ولعل ما يميز الثورة الجنوبية وشبابها الذين يعدون الركيزة الاساسية المحركة  لها , هي انها لم تظهر بفعل عوامل خارجية تقف وراءها قوى عظماء كما حاصل في بعض البلدان التي تشهد ثورات , كما ان الميزة الاخرى للثورة الجنوبية هي ان الشباب استطاع انتهاج النضال السلامي كوسيلة ثورية في تحقيق ما يصبوا الية الشعب الجنوبي في تحرير واستقلال الجنوب , والحفاظ علية حتى منذ سنوات , ورغم ذلك الا ان مسيرات مهرجانات رغم سلميتها البحتة الا انها تعرضت لكافة انواع وصور القمع الهمجي من قوات الاحتلال الذي لا يتوانى عن فعل اي شي تجاه نضال ابناء الجنوب السلمي , لقد قالها الشباب بالفم المليان ان لا رجعة للوراء طالما الثروة والكرامة الجنوبية لا تزال تتعرضان للانتهاك من قبل الاحتلال اليمني الغاشم ..
 
 رسالتنا الى القيادات الجنوبية في الداخل والخارج :
الى قياداتنا الجنوبية وين ما كان تواجدها ونوع حجمها ومركزة السياسي , عليكم ان تستوعبوا ما نمر به اليوم وما تمر به الثورة الجنوبية التي قام بها الشعب وحافظ عليها لتأتوا انتم في الوقت بدل الضائع وكأنكم كالذي يريد ان يسلبنا وحرمان الشعب حقة في التغني بتضحياته التي قدم خلال الفترة الماضية , ماذا حل بكم  الستم جميعا متفقون على ان الجنوب واقع تحت الاحتلال وان الشعب يعاني الامرين نتيجة لسياسة الاحتلال وانكم جميعا تسعون الى تمكين شعب الجنوب من حقة في تقرير مصيره , اذا ما الذي يجعلكم بهذا الشكل الذي نراكم علية اليوم مختلفون وعدم قبولكم بعض , على ماذا تتصارعون وتتسابقون اخبرونا ؟؟
 اننا هنا نتسال بشدة هل تناست تلك القيادات التي ربما لا يزال البعض منها يفكر بعقلية الماضي , هل تناست انها سبب ونتيجة لتصرفاتكم السياسية الماسوف عليها بشدة والتي دفع الشعب ثمنها كاملا ولا يزال يدفها حتى اليوم ؟ ورغم ذلك الذي جرى وما يزال يجري من معاناة لشعب الجنوبي ولانه شعب عظيم ومتسامح فقد تناسى وعفاء عما لحق به .. ورسخ في وجدان ابناءة كرسوخ الجبال في الارض رسخ مبدا التصالح والتسامح الجنوبي  ليصبح اول شعبا على وجه المعمورة ينتهج ذلك النهج التصالحي مع ماضية المأساوي ,,  لقد تناسى الشعب واسس قاعدة التصالح والتسامح الوطني الجنوبي تاخذة  نحو مستقبل افضل ومتقدم لشعب الجنوب العظيم تحت راية علم دولتنا ..
 
 لهذا على قيادات الجنوب ان لا تعتقد ان سكوتنا كشباب في الساحات تجاه كل الذي نشاهدها علية من خلافات وعدم توافقها على مشروع واحد بما يتوافق ومصلحة الشعب , عليها ان لا تعتقد ان ذلك نابع عن عجز او ضعف لدى الشباب للقيام بردة فعل قوية تضع حدا لمثل هكذا تصرفات التي تشبة الى حد ما تصرفات الاطفال , فالشباب لا زالوا حالمين اي صابرين ازاء هذا الذي يصدر منكم , ولكن حذارنا من صبر الحالمين وصبر الانسان على الظلم ..
 
 على تلك القيادات ان تعي ان شعب الجنوب اليوم غير ذلك الشعب ما قبل مايو 90م , والشباب الذين تشاهدونهم ثوار في الساحات منذ سنوات لتاتوا انتم اليوم لتركبون الموجه اولئكم الشباب تتراوح اعمارهم ما بين 18 الى 35 سنة هنا نجد الطاقة فيهم والقوة البدنية , ويوجد ما بينهم نسبة 80  % متعلمين منهم من خرج ومن لا يزال يدرس جامعات وثانوية عامة وهنا نجد الذكاء والخبرة لدى الشباب , لهذا عليكم ان تتفهموا ان الشباب قادرون وبقوة على خلق وصناعة قيادة شبابية واعية قادرة على تولي دفة المسيرة مسيرة الثورة الجنوبية التي بدأت تقطف ثمارها , ونحن هنا كشباب  نتمنى عليكم كقيادات ان تكونوا واضحين وصرحا مع الشباب ومع الشعب ,, فالشباب اختاروا النضال بالساحات وانتم منحوكم الواجهة السياسية " اي القيادة "  ما يعني اننا مكملين لبعض .. ونحن كشباب في اي زمان واي مكان فأننا مستعدون للجلوس معكم لسماع ما لديكم وتسمعوا ما لدينا..
 
  ورغم ذلكم الكمال الا انكم انتم بحاجتنا اكثر مما نحن بحاجتكم وهذا هو الواقع , وذلك لان شرعيتكم جميعكم كقيادات تستمدونها من الشعب.. وبالإمكان للشعب سحبها منكم اذا ما تبنيتم مطالبة كما يريد .. اضافة الى اننا نحن كشباب قادرون عن الاستغناء عنكم  لأننا وفي زمن قياسي قادرون على خلق وصناعة قيادة شبابية واعية سياسيا ومشبعة بالروح الوطنية الجنوبية قيادة قادرة على مزاولة العمل السياسي والتخاطب " بعقلانية " مع الداخل والخارج ,,, وتأكدوا من ان الشباب سيفعلونها اذا ما لمسوا منكم اي جدية حقيقية في قيادتكم لنضال الشعب الجنوبي خلال الفترة الراهنة التي تحدق بها من كل الجهات  ..
   لكن الشباب اختاروكم ولا يريدوا تجاوزكم ونحن كشباب ندرك جيدا ان المهمة صعبة والحمل ثقيل عليكم , لكن تأكدوا من انكم وستجدوننا الى جانبكم بقوة اذا ما عملتم بإخلاص وتبنيتم مطالب الشعب , كما اننا ندرك جيدا ان عودة الجنوب امر لن يحدث بين يوم وليلة وذلك لأسباب عديدة منها اننا كجنوبيين قيادة وجماهير نعتبر الطرف الاضعف في معادلة الصراع مع الشمال , وكذلك موقف العالم من مسالة الانفصال , ولكن بوحدة صفكم وقراراتكم كقيادات وبعيدا عن الاقصى وعدم قبول الاخر عندها تأكدوا من ان الجنوب سيعود الى اهلة قريبا بأذن الله , خاصة وان حجة العالم هي عدم ايجاد قيادة موحدة حتى يستطيع التخاطب معها للنظر الى قضيتنا العادلة , فهل تفعلونها وتوحدوا صوتكم ومشروعكم وتبتعدوا عن الاجندات والمشاريع الاجنبية والمشبوهة وتنظروا لمصلحة شعبكم وترتقون الى تطلعاته وتحترمون دما شهداؤه وبسالة وبطولة شبابه العظيمة , نامل ذلك بشدة في القريب العاجل ..  لكن تذكروا ان الشباب لن ينتظروا لكم كثيرا الى اجل غير مسمى ..
 رسالتنا الى وسائل اعلام الجنوب .
 ونحن هنا بدورنا كشباب ومن هذا المنبر نود نتوجه برساله الى وسائل الاعلام الجنوبية , فنحن نشكرها على ما تصبوا الية في خدمة القضية الجنوبية , لكل بنفس الوقت لا نخفي عليكم مدى عتابنا على تغطية تلك الوسائل ومنها الصحف تحديدا تغطيتها للحالة التي وصلت اليها الساحة الجنوبية وخاصة ذلك الاشكال الذي وقع بين قادة المجلس الاعلى للحراك الجنوبي مؤخرا , حيث تمنينا على تلك الصحف ان تتصرف باكثر حكمة وعقلانية لا تنجر وراء نشر كل ما يصدر من قيادات ذلك الفريقين المنقسم على نفسة , حيث ان ذلك يساعد بلا شك في تأزيم المشكلة اكثر من السابق ,, لهذا نود من تلك الصحف ان تسهم بشكل ايجابي في لملمة الصف الجنوبي من خلال نشرها مواد صحفية تساعد على ذلك ..
 ما يجب على تلك الصحف الجنوبية " كأسبوعية الامناء والجنوبية واخبار الوطن وصوت العمل , وايضا عدن الغد والطريق وغيرها , هو ان تفرد مساحات واسعة للجيل الجديد من الكتاب الشباب .. لكي تشجعهم وتحفزهم على الابداع والتفكير السليم ,, وليس هذا فحسب بل اننا سوف نتعرف على ما يفكر فية جيل الشباب وكيف يفكر ,, نحن نحترم كتابات الكتاب الكبار لكن الشباب عليهم ان ياخذوا حيزهم من هذا المجال الابداعي اننا نتمنى ان تتهم صحفنا الموقرة هذا الامر ,, كما اننا نتمنى لها ان تتبنى خطاب اعلامي يكون متزن ومرن خطاب يسهم في ارساء دعائم الوحدة الوطنية الجنوبية وتثبيتها ..
 كما نتمنى على اعلامنا الجنوبي ان يلعب دورا بارزا في الرد على كل ما ينشر في صحف الشمال من فربكات عن الحراك وعن قياداته وشبابه الثائر ,, يجب ان تضطلع صحفنا بهذا المهمة الوطنية وتقوم بالرد على كل تلك المزاعم وان توضح للمواطن الجنوبي الحقيقة قبل ان تتبلد تلك الافكار بعقلية المواطن الجنوبي خاصة اذا ما شاهد هناك من يرد او ينفي تلك المزاعم ويبرز له الحقيقة التي تم دحظها ونشرها في صحف الشمال ... نتمنى ذلك على صحفنا الموقرة وليس عليها الاكتفاء بنشر الاخبار اليومية الواقعة الساحة الجنوبية ..
 
 
 رسالتنا لابناء الجنوب في سلطة صنعاء :
ومن هنا فاننا نتوجه الى ابناء الجنوب في سلطة صنعاء وفي مقدمتهم المشير هادي الذي يتولى هرم السلطة في صنعاء , ونقلهم ام لكم في الجنوب مثلما ما لنا , ولهذا فاننا ندعوكم الى الوقوف الى جانب شعبكم ومساعدته في مسعاة الثوري نحو التحرير والاستقلال اراضية , نتمنى على ابناء الجنوب بصنعاء اذا لم يستطيعوا الوقوف ومساعدتنا فعليهم ان لا يكونوا حجر عثرة ويعاونوا المحتل في البطش والتنكيل بأبناء الجنوب ,, واذا ما ارادوا التاريخ والاجيال القادمة تلعنهم وتسخط عليهم فعليهم الالتحاق بركب الثورة فمصيرهم سيكون من مصير ابناء شعبكم الجنوبي الرازح تحت نير الاحتلال منذ سنوات ,, انها دعوة صادقة يطلقها ابناؤكم الشباب في ساحات الجنوب الى النظر فيما يعانيه ابناء شعبكم وان تغلبوا مصلحة وطنكم وشعبكم على مصالحكم الضيقة ... واليوم يبدوا للجميع ان امامكم فرصة تاريخية للتكفير عن خطاؤكم في حق شعبكم طيلة السنوات الماضية في ضل خدمتكم مع سلطات الاحتلال ..
 
 الخطاب الثوري الموجه تحو الخارج :
 اننا نعلم علم اليقين ان العلاقات بين الدول والشعوب تكون قائمة على المصالح المشتركة , واننا نتفهم جيدا ان اكثر ما يقلق الدول في ما وراء حدودها الجغرافية هي مصالحها المنتشرة في بقاع مختلفة من العالم , ولكون موقعنا الجغرافي يحضا باهمية بالغة في نظر العديد من القوى الدولية وكذا اطلاله على  مصالح العديد من تلك القوى , فان ابناء الجنوب المنادي بتحرير استقلال ارضهم يودون الاشارة الى تلك البلدان رفض ابناء الجنوب لكل اشكال وصور الارهاب والقرصنة البحرية والجوية التي تحصل في البحر الاحمر وجنوب الجزيرة لعربية , وان كل تلك الاعمال القذرة تقف وراءها سلطة صنعاء والجميع يدرك ذلك ...
 نود هنا الاشارة للاقليم والعالم ان عليهم الوقوف الى جانب ابناء شعب الجنوب وتحمل مسؤولياتهم الاخلاقية والتاريخية في ضل صمتكم المطبق ازاء الجرائم البشعة التي ترتكب حق ابناء الجنوب , فابناء الجنوب لا يزالون ينتهجون الخيار السلمي واللجوء الى الخيار السلمي وهو الخيار الذي تنادي به الامم المتحدة في اللجوء الية لتعبير عن مطلبا من المطالب ,, فابناء الجنوب لا زالوا متمسكين بهذا الخيار الحضاري السلمي ,, مع بقى باقي الخيارات الاخرى مفتوحة ومحتملة .. بما فيها حق الكفاح المسلح .. الذي تكفلته كل الاديان السماوية والشرائع الوضعية ,, وفي حال لجا ابناء الجنوب الى خيار الكفاح المسلح وهو امر وارد الحدوث فان على العالم تحمل عواقب ونتائج ذلك الامر .. كون ابناء الجنوب ضلوا لسنوات يناشدون العالم للنظر في قضيتهم لكن دون جدوى ,,
 رسالتنا للامم المتحدة ومجلس الامن :
 كما اننا هنا نود تذكير العالم بان علية احترام قراراته وتفعيلها ومنها قراري مجلس الامن سنة 94 م ,, وكذا على الامم المتحدة احترام اتفاقياتها التي نفذتها مع جميع الامم والشعوب ,, وهي اتفاقيات جنيف التي تنص على حق الشعوب في تقرير مصيرها من نير الاستعمار ,,,
 رسالتنا للجامعة العربية والتعاون الخليجي :
 كما اننا ندعوا الجامعة العربية التي انشئت من اجل فض اي نزاعات عربية عربية . ان تقوم بدورها الاخلاقي ازاء ما يجري في الجنوب ,, فنحن شعب يعاني من بطش احتلال جاثم على صدورنا لاكثر من عقدين من الزمن .. كذلك الاخوة الخليجيين عليهم ان يحترموا كل ما يصدر عن اجتماعاتهم الرسمية تحت قبة مجلس التعاون الخليجي , عليهم ان يفعوا بيان ابها الصادر في يونيو 94 , والذي فية اعترف قادة الخليج الى فشل الوحدة والاعتراف ضمنيا بالدولة الجنوبية المعلن عنها حينها ..
 كما اننا نتوجه بدعوة للمنضمات الدولية المعنية بحقوق الانسان للقيام بدورها والنزول الى كل قرى ومدن الجنوب لكي ترى بام عينها حقيقة ما يجري وحقيقة معاناة الانسان الجنوبي في بيتة ووطنة ,, كما اننا ندعوا مراكز السياسات والبحوث الدولية هي الاخرى للقيام بجولة على مدن الجنوب للقيام باجرى استطلاع  او استفتاء مع ابناء شعب الجنوب ليسمعوا لراي الاغلبية عما يريد ويسعى الية ابناء شعب الجنب .. واعداد تقرير مفصل  ورفعة الى المنضمات الدولية وبعض حكومات العالم المؤثرة دوليا ,,
 
 رسالتنا لوسائل الاعلام العربي والعالمي ..
 وهنا ومن هذا المنبر لا يخفى عليكم غضبنا واستنكارنا الشديدين للنهج الذي تتخذة بعض القنوات العربية والاجنبية في التغاضي عن ما يجري في الجنوب من احداث وثورة سلمية يقودها شباب بصدور عارية تتعرض للقتل والقمع البشع ولا نرى ادنى اهتمام لتلك الوسائل التي تدعي الحيادية في نقلها وتغطيتها للعديد من الاحداث في العالم .. بل ان الامر في احيان اخرى وتحديدا في قناتي العربية والجزيرة يصل بهما الامر الى محاولة تشوية صورة الحراك الجنوبي ووصفة باوصاف ناسف جدا ان نسمعهما من فضائيات اخبارية كالعربية والجزيرة ..
 اننا هنا كشباب ناسف جدا لهذا النهج الذي تسير علية قناتي العربية والجزيرة القريبتين جغرافيا من الجنوب في تغطيتها لفعاليات ومسيرات الحراك الجنوبي رغم حجمها واستااعها على مستوى الجنوب وليس في منطقة جغرافية جنوبية معينة ..
 
 الختام :
  وعموما اننا نجد ما تفقده الثورة الجنوبية اليوم هو غياب الصوت الاعلامي الشبابي القوي الخالص وعدم وجود وسائل اعلامية مهنية تملتك القدرة على ايصال ذلك الصوت والخطاب الثوري الى جميع مسامع ابناء الجنوب في بقة جنوبية وكذا وايصاله الى الداخل والخارج ,, تستطيع من خلاله ايصال رسائلنا واطلاعهم على حقيقة ما يجري هنا بالجنوب ,,
 ونحن هنا اليوم في امس الحاجة الى اعادة بلورة الخطاب السياسي والاعلامي لثورة الجنوبية وفق ما تطلبه المرحلة الراهنة التي تعيشها الساحة الجنوبية والاقليمية والدولية .. علينا ايجاد الية للخطاب الثوري القادر على التحرر من الهيمنة من قبل البعض الذين يمتلكون المال ,, ايجاد الية تستطيع ملامسة هموم الناس وتقرب منهم وتوعيتهم بقيتهم وبوسائل النضال , خطاب يبلور الثورة في فعل مجتمعي يخرج من كل بيت وحارة الى واقع عملي في نواحي الحياة اليومية مع ضرورة البحث عن قنوات ووسائل جديدة للخطاب الاعلامي الثوري من خلال تضافر جهود كل المخلصين من ابناء الجنوب مع قضية وطنهم ...