دمي يجادلها
 
DateTime 19/10/2012 06:29:55 م    

أ.د.عبدالكريم أسعد قحطان 
دمي يجادلها 
القبيلة 
- مجد الدماء - 
تحاورني حول ما فاتها من دمي.
لم تعد لي 
سوى قطرات أحسّ بها ألمي..
القبيلة تحسبني ملكها، والحوار معي كرم لي ما وهبته السماء 
تقول القبيلة أني أمام خيارين:
ألا أموت إذا قتلتني ،
فإن غلب الموت، عدت لأكتب في جثتي:
متّ من فرط حبي ومن ندمي..
***
جئتها ذات شؤم، على غفلتي، باسطا عزتي للإخاء الحميم.
جئتها منجب الغيم 
وهي الرمال العقيمة.
جئتها مزهرا بالضحى البكر 
وهي الرميم.
جئتها كي تكفّر سوآتها 
وتتوب لمن وهب الناس حق الحياة الكريمة. 
جئت من غير سيف، وما كنت أحسب أني أآخي اللئيم فصرت الغنيمة. 
***
خافني الخوف واستسلمت سبلي، يا ظلام القبيلة 
هذا دمي 
يستعيد منابعه ومجاريه، 
والصبح يشعل قنديله 
ويصب المسافات في قدمي، 
واثبا نحو غايته والمسافات لم تنم.
فاشربي كأسك المر واستسلمي
لم تعد في الزمان قناديل
يشعلها روثك،
فاكتمي .