30 نوفمبر .. إلى عدن الهبة
 
DateTime 05/11/2012 04:52:39 م    

سعدان اليافعي
 تتسارع الاحداث وتتغير الروئ وتتلاشئ المشاريع وتبرز الحلول في الجنوب الملتهب والمتصاعد ثوريا في كل صعيد يوما بعد اخر وتتجه اليه الانظار حدث بعد اخر ،يصنعه الثائرون على تلك الارض من الجنوب المحتل الذين يرفضون الضلم والغبن والاحتلال.

يوجه الجنوبيين رسائل عديده ويرسمون لوحة رائعة يجسدونها على ارض  الميدان بالتلاحم والتراص من خلال خروجهم زرافا وجماعات مطالبين بالحق المغتصب المتمثل بالحرية والاستقلال ، رغم ما تحاك ضدهم من مؤامرات الّا انهم يصبرون ويرابطون مواصلين المسيرة مالكين في ذلك قوة وارداة  فولاذية صلبة لا تلين أرغمت وسترغم كل مكابر وعنيد على الوقوف صاغر ومذهل من عظمة ذلك الشعب العظيم.

صفعات وضربات موجعة يوجهها الثائرون في الميادين الى كل من تسول له نفسه التلاعب والتأمر على قضيتهم العادلة منذو مهزلة 21 فبرير كانت رسالة قوية لم يفق منها الاعداء حتى وجهت له صفعة اخرى اكبر هذه المرة وهي ما شهدتها مدن الجنوب في ذكرى احتفالات 14 اكتوبر من حشود مليونية في العاصمة عدن وردفان  وشبوة وحضرموت وكل مناطق الجنوب بصوت واحد وتحت قيادة واحدة وهدف واحد يرفعون علما واحد ويبحثون عن هدف واحد اسمه الجنوب.

لوحة رائعة رسمتها كافة الشرائح الجنوبية المدنية والمهنية النقابية والعمالية في شارع المعلا ومنصة ردفان وفي كافة ميادين النضال التحرري الجنوبي.

اصاب مروجي الازمات ومقتاتي على فتات الصراعات اصابوا بمقتل من تلك الحشود المليونية التي تعود وتدفع بالقضية الجنوبية الى الامام والمقدمة دائما ، لينطلق بعدها هؤلاء للبحث عن معيق اخر للقضية الجنوبية لكنها ستنكسر تحت اقدام الثوار وليخسى كل حامليها.

اذا شعب الجنوب العظيم على الموعد مع العاصفة الجنوبية التي ستاتي على الاخضر واليابس في طريقها يريد ان يوقفها . الجنوبيين كالعادة سيبرهنون للعالم اجمع انهم على الارض مسيطرون وفي الميدان ثابتون وان اي حلول لا تلبي مطالبهم المتمثلة بفك ارتباطهم وتحرير وطنهم ستكون مصيرها الفشل.

الهبة الهبة شعبي الجنوبي الثائر الى عدن مع تلك العاصفة الشرقية الغربية الجنوبية التي ستتطاير حمم بركانها في كل اتجاه من هذا العالم ،فنحن على الموعد في 30 من نوفمبر القادم لنرسم صورة جمالية نضالية كما علمنا الشعوب العربية النضال ومن تلك الصورة دائما فنكون مع الموعد.