البادية : تكرم ( 85 ) حافظاً وحافظة لكتاب الله وتفتتح جامع مجمعها وتدشن صيفها الحادي عشر
 
DateTime 23/06/2012 12:00:49 ص    

القطن / عبدالله بن شهاب

كرمت مؤسسة البادية الخيرية ( 85 ) حافظاً وحافظة لكتاب الله عز وجل مساء الجمعة الثالث من شعبان الموافق للثاني والعشرين من يونيو الجاري في حفل بهيج بجامع مجمع البادية الخيري التنموي بمدينة القطن بوادي حضرموت ..


وفي الحفل الذي أقيم لافتتاح جامع مجمع البادية وتدشين صيف البادية الحادي عشر ألقى الشيخ ربيع يسلم بن عويد مدير إدارة القرآن والدعوة كلمة رحب فيها بالحاضرين شاكراً لهم تلبية الدعوة مشيراً إلى أن مؤسسة البادية الخيرية دائماً وأبداً تفتح مشاريعها وأنشطتها المتميزة بالقرآن الكريم وهاهي اليوم وهي تفتتح جامع مجمعها بالقرآن وأهل القرآن من خلال تخريج كوكبة من حفاظ كتاب الله عز وجل ..


مضيفاً أن هذه الدفعة السادسة من حفاظ كتاب الله تعالى تعتبر دفعة متميزة كون الحفاظ من جميع المراكز التعليمية المنتشرة في مديريات محافظة حضرموت والتابعة لإدارة القرآن والدعوة بالمؤسسة ..

مؤكداً أن إدارته تسعى إلى ربط مركز تاج الوقار العلمي بمركز الإقراء بالعاصمة صنعاء وكذلك بالهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة بالمملكة العربية السعودية ..

 

موضحاً أن إدارة القرآن والدعوة عندما أنِِشأت مركز تاج الوقار العلمي إنما أرادت تؤسس للعمل القرآني .. أما عن جامع مجمع البادية الخيري التنموي فأوضح الشيخ ربيع بن عويد سعي المؤسسة أن يصل خير هذا الجامع إلى كل بيت ومنطقة وكل مكان من خلال ما سيقوم به هذا الجامع ..


واستمع الحاضرون بعد ذلك إلى نماذج من تلاوات الحفاظ في الفئات الثلاث ( المصحف وفئة العشرين جزءاً وفئة الخمسة عشر جزءاً ) إضافة إلى نماذج من المجازين في متن الجزرية وتحفة الأطفال في التجويد ..

 

كما تلا الشيخ أسامة بن هادي باسيف إمام جامع المجمع آيات من سورة الإسراء بالقراءات العشر وتم عرض روبرتاج عن صيف البادية وأنشطة قسم القرآن بالمؤسسة ..

 

كلمة رابطة دعاة حضرموت ألقاها الشيخ الدكتور رياض بن عبدات تحدث فيها عن دور المسجد في المجتمع وما سيكون عليه جامع مجمع البادية حيث وصفه بأنه دوحة من دوحات المعرفة والهدى مشيراً إلى حرص القائمين عليه أن يكون مركز إشعاع للمجتمع بأكمله ..

 

مستعرضاً أبرز أهداف رابطة دعاة حضرموت ومنها : الإسهام في تأهيل الدعاة والعلماء الشباب المتميزين واستثمار طاقاتهم العلمية في خدمة قضايا الأمة ، المساهمة في تفعيل رسالة المسجد ، ورفع مستوى الوسائل الإعلامية الدعوية ..

 

رئيس المؤسسة الأستاذ صلاح بن مسلم باتيس ألقى كلمة استهلها بالشكر الجزيل والتقدير الوافر للمتبرع لبناء الجامع الشيخ حمد بن علي بن هلابي الجعيدي سائلاً الله عز وجل أن يتقبل منه وأن يبارك له وأشار رئيس المؤسسة إلى أن كلفة بناء الجامع قد تجاوزت ثلاثمائة ألف دولار أمريكي ( مليون وأربعمائة ألف ريال سعودي ) مؤكداً على نموذجية هذا المسجد بقوله : سيكون هذا الجامع شغال بشكل مستمر لأنه سيكون مصنع للرجال ونسأل الله تعالى أن يعين على تحقيق هذا الطموح )) ..

 

مضيفاً : مؤسسة البادية الخيرية  من المؤسسات التي تسعى أن تكون في موضع الريادة لأننا في أمس الحاجة إلى النماذج فيكفينا من الأعداد والأرقام ..

 

مشيراً إلى لحفاظ الجدد بقوله : (( حتى هؤلاء الحفاظ لا نريدهم نسخ من القرآن إنما نريدهم أخلاق القرآن تمشي على الأرض )) وأكد في كلمته على أهمية إعادة رسم الاستراتيجيات للمؤسسات والهيئات المختلفة بما يواكب التطورات المتسارعة ـ في إشارة إلى ثورات التغيير والربيع العربي ـ على الساحة المحلية والإقليمية ..

 

واستعرض في كلمته فكرة إنشاء مجمع البادية الخيري التنموي والمحطات الهامة التي مرّ بها المجمع والمراحل القادمة على صعيد استكمال مكوناته وفي مقدمتها المستشفى التخصصي لرعاية المرأة والطفل الذي تبلغ كلفته خمسة ملايين دولار أمريكي .. وقال رئيس المؤسسة في كلمته : (( الأصل أن لا نتردد في التخطيط للبرامج والمشاريع ولا في عرضها المهم أن نحسن ونتقن التخطيط وأن نصدق النية لله عز وجل وأن نحسن العرض على أهل الخير)) ..


وفي الختام تم تكريم المتبرع الذي بنى الجامع الشيخ حمد بن علي بن هلابي الجعيدي ثم تكريم المجازين في السند المتصل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والمجازين في متن الجزرية وتحفة الأطفال وحفاظ الدفعة السادسة والمبرزين في الفئات ..

 

تجدر الإشارة إلى أن قاعة المؤتمرات بمجمع البادية الخيري التنموي بالقطن ستحتضن يوم غد حفل لتكريم الحافظات وستقيمه جمعية رعاية المرأة الخيرية بالقطن ..