مؤسسة يمنية تعلن تضامنها مع أسرة الطفل سفيان وتطالب رئيس الجمهورية والنائب العام التدخل للبت في قضيتها
 
DateTime 17/01/2015 10:25:12 ص    

مؤسسة يمنية تعلن تضامنها مع أسرة الطفل سفيان وتطالب رئيس الجمهورية والنائب العام التدخل للبت في قضيتها


صنعاء - خاص

طالبت المؤسسة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر وتهريب الأطفال مجلس القضاء الأعلى ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية الإنسانية والأمين العام للأمم المتحدة التدخل لمناصرة قضية الطفل سفيان عبدالولي محمد أحمد ، البالغ من العمر13عاما والذي تم خطفة من مدرستة وأغتصابة من قبل مجموعة وحوش بشرية وتم خنقه ليخفوا معالم جريمتهم البشعة و النظر بعين الإعتبار لمثل هذة القضايا كونها تهدد السلم والأمن الإجتماعيين وأطفالنا جميعا .

وأعلنت المؤسسة في بلاغ صحفي عاجل تضامنها الكامل مع أسرة الطفل سفيان وتطالب كل من لدية ذرة من المشاعر الإنسانية والرحمة دعم ومناصرة هذة القضية .

وقالت المؤسسة أنها سبق وحذرت من الجرائم التي ترتكب في حق الطفولة من إغتصاب وتعذيب  وطالبت الدولة والجهات المختصة سرعة البت في هذة القضايا التي تنهك الطفولة والتي هي وباء قاتل داخل المجتمع، كما حذرت من أن التباطؤ في الاجراءات القانونية لهذة القضايا ستساهم في إنتشارهذة الجرائم بسبب التهاون والتأخيروعدم وجود رادع للحد منها والتأخير في سيرالاجراءات القضائية الذي لامبرر له يساعد في إنتشار هذة الجرائم .

ودعت المؤسسة الجهات المختصة بسرعة التعجيل  في البت في هذة القضية وبصورة إستثنائيه كون ذلك تحصين للأطفال وإصدارالعقوبات الرادعة من أجل الحد منها وإصلاح المنظومة التشريعية والقانونية وتعديلها .

كما أكدت مطالبتها لرئيس الجمهورية والنائب العام التدخل العاجل في قضية الشهيد الطفل سفيان والتي لها في أروقة النيابة العامة حوالي سنه في محافظة تعز وسرعة محاكمة المجرمين أسوة بقضية الطفله مآب التي هي الآن في المحكمة بفضل جهود وتوجيهات النائب العام.

وأكدت المؤسسة في ختام بلاغها أن الجرائم التي ترتكب بحق الاطفال أصبحت كارثة  أنسانية ليست من قيمنا وعادتنا وتقاليدنا وأصبحت مشكلة أجتماعية خطيرة بحاجه لتدراسها ووضع الحلول لها كونها أصبحت تهدد المجتمع والسكينه العامه.



تعليقات

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي
العنوان:
المرسل:
البريد الالكتروني:
تعليق