يوليو ..ذكرى النكبــة ...وأفـاق التحريـــــر
 
DateTime 06/07/2012 06:58:47 م    

شـلال محســن

يطل علينا يوليو من جديد ..ليذكرنا بنكبتنا ..ونكستنا ..وهزيمتنا ..وضياعنا ..وتمزقنا ..يذكرنا بخيبتنا ,وانانيتنا..التى كان هذا اليوم نتيجة حتمية لها .

7يوليو في الذكراة الوطنية الجنوبية ..يوم اسود ..يوم داست فية سنابك خيول ومجنزرات الشمال اراضي عدن ..لتسقط الدولة والشعب ..وتنشر الفساد والارهاب بين اوساطة..وتنهب كل ما طالتة يدها من حجر وبشر..

7يوليو ..لازالت تفاصيل ذلك اليوم عالقة في ذهني رغم طفولتي حينها ..كانت شمس ذلك اليوم غير الشمس ..ورياح ذلك اليوم غير الرياح ..الارض والشمس والبشر كانوا مفجوعين وغاضبين وحائرين ..لايعرفون ماذا حل بهم .

كنت اقرأ عنواين الهزيمة ..وتفاصيل الانكسار..في ملامح الاطفال والنساء والشيوخ ..كانت عيونهم ممئتلة بالحيرة ..واوداجهم محتقنة بالغضب ..وقلوبهم ترتجف خوفاً من فتك الجنود القادمين من ادغال وكهوف الشمال
,مقابل ذلك كانت ملامح الزهو والنصر والغطرسة والاستعلاء في وجوة الجنود والضباط الذين اتوا على الاخر واليابس لينشروا الرعب بين اوساط المجتمع ..


في ذاكرة الامم ايام تاريخية لم ولن تنسى ..فلن تنسى بغداد الهجوم المغولي(التتاري) عليها ..ولن تنسى اليابان هروشيما ونجازاكي ...ولن تنسى مصر العدوان الثلاثي عليها ..ولن ينسى الجنوب يوم الارض ,يوم السابع من يوليو (الاسود).

7يوليو ..يجب ان يخلد في الذاكرة الوطنية للجنوب ..ويتم تجسيده في شتى المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية والتربوية والانسانية ..نرضعة اطفالنا ..ويقتات علية كبارنا ..حتى لا تقع الاجيال القادمة ..في الحفرة التي وقع بها او( اوقع) بها ابائهم ..وحتى يظل هذا اليوم عبرة لهم ومعلم يردعهم عن التمادي في الخلاف فيما بينهم .

من رحم يوليو ..ومن خيبات الانكسار ..لم يستسلم الجنوب ..بل ظل يقاوم بأشكال مختلفة ..رافضاً هذا الواقع المفروض بقوة الارهاب والحديد والنار ..وباحثاً عن حريتة وكرامتة ووطنة المسلوب ..حتى انبثق في 2006 ..حراكة الجنوبي العظيم ..متوجاً كل التحركات وكل اشكال المقاومة التي بدئت بعد الحرب المشؤمة مباشرة .

واليوم ..نحن على عتبة جديدة ..يخطو بها الجنوب الى الامام ..في طريقة لأستعادة حقه ومكانتة الطبيعية بين الامم ..وبتلاحم جنوبي تاريخي ..من اجل الحاضر ..والمستقبل ..والعيش الكريم..لاننسى ان نرفع ايات العرفان لكل شهدائنا الابرار الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة في سبيل حرية الجنوب الارض والانسان ..ونعاهدهم على المضي قدماً في الطريق الذي رسموه بدمائهم ولن نحيد عنة..

النصر لنا....


تعليقات

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي
العنوان:
المرسل:
البريد الالكتروني:
تعليق