الساعة السليمانية في الدبلوماسية الالمانية
 
DateTime 17/07/2012 12:56:23 ص    

دلال حمـــزه

بدئ علينا نائب السفير الألماني المبحشم فيليب وكأنه مصاب بالحمى أو انه مصاب بتسمم بودرة القات وليس قرحة القات ذاتها(الساعة السليمانية),فبداء يهرف بما لا يعرف .
فظهر وكأنه غبي لا يفقه شي بلتاريخ والجغرافيا والقانون والدبلوماسية , مما أوقع
نفسه وبلده في حــرج حتى كـــدنا نقول أن ألمانيا الاتحــادية تـختار دبلوماسييها بالقرعة من سوق الملح أو من قبائل العصيمات , حسب البحشمه في الساعة السليمانية أو بالوساطة والمحسوبية .
ولعل المبحشم فيليب من قبائل ألمانيا الغربية المعروف عنها با استثارها بلسلطة التي اختارت تولية شرقي (المستشار أنجيلا ميركل) لحل الأزمة بين شرق ألمانيا وغربها , مع فارق بالحالتين الألمانية واليمنية
فانكشف جهله بالجغرافية المفرط حين وضع المستشارة ميركل في مقارنة مبطنة مع الرئيس هادي, ليس هذا فحسب بل بدا جهل المبحشم فيليب أيضا بالقانون الدولي عندما قال : (لقد مارس شعب جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية حق تقرﯾير مصيره عام 1990 وعبّر عن إرادته عن طريق مظاهرات من أأجل الوحدة مع الجمهورية اليمنية العربية واقر عليها في الانتخابات والاستفتاء الدستوري. فمن ووجهة نظر الدولية قد ربط شعب الجنوب مصيره ( وكذلك حق تقريره) بشعب الشمال بهذه الوحدة )
لا ندري من أي قانون أتى المبحشم فيليب بحصر حق تقرير المصير لأي شعب بمرة واحدة , أي أنه على سبيل المثال أذا اختار شعب ما شيئا ما قبل مئة عام لا يحق له اختيار غير ذلك الشيء؟ ونسى المبحشم فيليب أن حق تقرير المصير هو تطبيق عملي لمبدأ حكم الشعب نفسه بنفسه وهو حق غير مقيد بعدد أو زمان وإذا لم يكن كذلك فعلى ألمانيا أن تسحب اعترافها بكوسوفو والبوسنة والهرسك ,و هي الدول التي تم الاعتراف بحقها في الاستقلال وتقرير مصيرها ,رغم أن استقلالها جاء نتيجة قوة الناتو وعدوانه على سيادة وحدة وسلامة الدولة التي خرجت منها تلك الدول
وهو عكس ما قاله في الحالة اليمنية , كما أن علي ألمانيا اليوم اعادة النظام النازي المنتخب من قبل الشعب الألماني والذي كان يخرج ألى الشارع ليلا نهارا لتأييده وتعظيم زعيمه هتلر .
المبحشم فيليب في ساعته السليمانية بدا واضح من كلامه , أن المجتمع الدولي وبلده شارك النظام الجرائم التي تحدث بالجنوب تحت مبررات احترام السيادة ووحدة وسلامة أراضي الدول والذي لم تحترم بيوغسلافيا السابقة مثلا وليس حصراً, رغم أنهم يتدخلون بكل شاردة وواردة وما مقاله ذلك ألا دليل على تدخل سافر مبررا الجرائم الذي ارتكبت في الجنوب تحت مسمى الحفاظ على الوحدة بقوله(( :
أن مسألة الانفصال مسألة دولية أيضا وان هنالك إجماع دولي يلتزم بوحدة اليمن وأكد مجلس الأمن للأمم المتحدة على ذلك) بعد كل ذلك ما لبث المبحشم فيليب يذكرنا بصدقاتهم لإعادة أعمار أبين والتي ستذهب للفاسدين حصريا والمقدرة بـ 12 مليون يورو وهذه الصدقة لا تساوي أرباح عام واحد من الأموال المنهوبة المودعة في بلاده , كان حريا به أن يعتذر على احتفاظ بنوك بلاده بمسروقات بلادنا وتجميدها تمهيدا لإعادتها
قبل أن نعطي المبحشم فيليب درس بالدبلوماسية تعلمناها من أجدادنا في الريف والحضر’ نود أن نذكره بتاريخ اليمن شمالا وجنوبا 
صاحب الحضارات الأقدم حتى قبل أن ينشأ شي اسمه ألمانيا فلا خوف علينا من الموت أو الحمى فتاريخنا وحضارتنا ضاربة في أعماق الماضي وراسخة جذورها الى الحاضر في عمق الثقافة الإسلامية يحملها أكثر من مليار مسلم من اندونيسيا حتى الأندلس وابعد من ذلك بكثير مسافة و زمانا .
أُمَّةً كامتنا قد تعييى وتصاب بالحمى وسرعان ما تنهض لتنفض عنها الغبار والمرض لتستعيد مجدها التليد بعنفوان و الأيام القادمة ستثبت لكم ذلك
درس بالدبلوماسية لسعادة نائب السفير:
كان حريا بسعادة نائب السفير ان يستخدم خطابا دبلوماسيا رشيدا
بعد استقراء الواقع كما هو عليه لتسويق بضاعته بما يسمى" بالحوار الوطني " بدلا عن الهنجمة والتهديد والوعيد والموت والحمى , خاصة وإنني احد الذين حاولوا توضيح ما لم يكن وضحا له لعل وعسى ان يعي سعادته ما يدور وما يمكن تحقيقه واقعيا وليس قرحت قات في الساعة السليمانية أو أفكار رازم
حيث كان عليه ان يقول التالي :
1- ان دولة ألمانيا الصديقة تأسف لتقاعس المجتمع الدولي لما حصل في الجنوب مند صيف 1994 حتى يومنا هذا, وهيا من اليوم وصاعدا وبحكم علاقة الصداقة التي تربط الشعبين ستسعي جاهدا لايجاد حلول عادلة ترضي الشعب في الجنوب وكذا جميع الأطراف باليمن بعد استعادة كافة الحقوق الخاصة والعامة .
2- ستسعى دولة ألمانيا الصديقة لشعبكم الى أقناع كافة أطراف منظومة الحكم في صنعاء الى سحب قواتها المسلحة والأمنية إلى مواقعها السابقة في 27 ابريل 1994 كخطوة مهمة لبناء جسور الثقة تمهيدا "للحوار الوطني ".
3- حرصا على صداقة الشعبين ستقوم حكومة ألمانيا بتجميد كافة أموال شركا النظام المنهوبة من الجنوب خصوصا ومن اليمن عموما تمهيدا لتسليمها بعد "الحوار الوطني" المزمع انعقاده.
4- تدرك ألمانيا ان أي حلول للازمات في اليمن شمالا وجنوبا يجب ان تنتج داخليا من اليمنيين أنفسهم وان المبادرة الخليجية ماهي ألا مدخل لتلك الحلول الذاتية التي ستنتج عن "الحوار الوطني" ولا يمكن فرضها على شعبكم العظيم مع حثنا لأصدقائنا الفرقاء في اليمن بالاخذ بها بعتبارها الأنسب في الفترة الراهنة .
5- ستسعي حكومة ألمانيا لمساعدة الأصدقاء اليمنيين في الجانب الفني والتاهيل دون التدخل في الشؤون الداخلية لدولتكم كما تلتزم باعادة كل المنهوبات الموجودة في المانيا وكذا ستسعى عند بقية الدول الاعضاء في الاتحاد الاوربي ودول العالم للحذو حذوها .
ماذكر اعلاه في الجانب الدبلوماسي لايعبرعن قناعاتي ولكنه درس في الدبلوماسية لسعادة نائب السفير كمساعدة مجانية مقدمة من الشعب الجنوبي الى دولة المانيا الصديقة .
ياصديقي السيد فيليب نصيحة اخوية ان لاتكتب مرة اخرى وانت في الساعة السليمانية , فقد لطف بك الباري في المرة السابقة وتيمننت عند كتابتك ذلك المقال المضحك واخشى ماخشاه ان استمريت في عادة مضغ القات والكتابة ان تتصومل وتقتلب لنا قرصان في المرة القادمة الله يستر . 


تعليقات

لا توجد تعليقات في الوقت الحالي
العنوان:
المرسل:
البريد الالكتروني:
تعليق