أبي سأوفيك وعدا
 
DateTime 15/08/2012 04:21:58 ص    


د .واعد عبدالله عبدالرزاق باذيب


.الاهداء: الى الصابرة المناضلة الحبيبة امي الغاليه ،ومنها الى كل يتامئ وأرامل المناضلين

أبي الغالي المعلم المهد الذي لم ابارحه ، الوهج الذي اقتفيه، الحزب الذي لن ينكسر، الوطن الذي لن يهزم ، الروح الذي تعيشني واتنفس هواها ، أبي الكبير والقائد يا رفيق الشمس والنقاء يا كل القيم الجميله ،يا عنوان المبادئ العظام ، ابي باذيب صوت الحريه والعداله والانعتاق للجنوب والشمال ، للريع والعرق والدم والرغيف، انت يا كل الكل يا أبي يامن صدحت قبل ستون عام بيمن حر ديمقراطي موحد، ابي يا أسير الاحتلال البريطاني والمطارد من الحكم الأمامي ،ابي يا ايها الطالب الثائر والشاب الغيور والكاتب الوطني والصحافي الجهبذ والقائد السياسي الشجاع والحزبي الرصين والثائر حيا وميتا ، ابي يا ايها الوزير الناجح ورجل الحكومه الحصيف ، ايها التربوي الكبير والإعلامي المتميز والمثقف الثري ، بما عسانا نؤبنك في ١٦ اغسطس ،ذكرئ الرحيل الميلاد المتجدد العطاء المتدفق في ذكراها ال ٣٦ قبل ان ننتصر ولرفاقك وزملائك صناع التاريخ الوطني المشرف سوى اننا على الدرب الحرف الموقف نخوض غمار النضال ننتقل من مربعات العمل الجماهيري وسجون القهر الى مربع اخر وتكليف نضالي اخر هكذا افقهه دون ان نبارح مدرستك ونترك صولجانك ،أبي لن نخذلك وتخذل بنا لن ننهزم لأننا منتصرين طالما وشعبنا وشبابنا جنوبا وشمالا تراقب عملية الولاده الكبيره ،الولوج الاكبر للغد الأجمل الآتي لا ريب. ابي سنكون كما أردتنا أحرارا شرفاء ثوار للحق أولياء لدم الشهداء والجرحى ومن سيسقطوا في كل فجر. ابي أعدك باني ساوفيك وعدا قطعته بي واسميتني به واعدا.


*وزير النقل

عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني