إلى معلمي الجنوب الثائرين
 
DateTime 29/09/2012 09:51:03 م    

 
سعدان اليافعيليشمر قناديل النور ومبددي الظلام الدامس الذي خيم على سماء هذا الوطن منذ حقبة زمنية مضت ، استبشرنا خيرا بكم وبمعية رفقائكم في النضال بإعلان نقابات عمالية عدة كان لكم شرف السبق فيها كسبقكم الدائم في رفد ثورتنا وساحات النضال ومشاركتكم الدءوبة المتصلبة للمواصلة المسيرة حتى تحقيق الهدف .

معلمينا الافاضل ان براعم اليوم ثمار  المستقبل شتلات مستقاة من عطائكم  الزاخر تمرون واياهم في اخطر مراحل الجفاف الموجهة عمدا من قوى رسمت خطتها للقضاء على كل ما هو جميل في وطننا الحبيب  .
ومن هنا تروني اضع رسالة نصب أعينكم مفادها :
 المهمة اليوم في تهيئة النشء وإعداده للمرحلة القادمة ملقاة بلى شك على عاتقكم انتم تصقل المواهب وتتفجر الطاقات التي سمر علها جيل المستقبل الجنوبي .
ومع انطلاقة هذا العام الجديد يحذونا الأمل فيكم لشحذ هممكم وتسخير طاقاتكم لصنع جيل جنوبيا متسلحا بالعلم والمعرفة وحب الوطن لنعتمد عليه في مستقبل الوطن الجنوبي المنشود ، حيث وان هذا الجيل نقطة التحول في مسار مضيء للإشراق وجيل فصل بين حقبتين  ، عهدا غاب وتوارى وأخر منشود عهد بائد وفي طريقه للزوال بفضلكم عمل على ذوبان شموع الأمل الجنوبية وأذاقنا وبال الجهل واسقنا مر الركود .
معلمينا الأفاضل أعلنتم نقابتكم كرافد ثوري قويا لثورتنا التحررية التي طالما انتظرناها كثيرا ، فهذا دوركم بل واجب عليكم ولكن هل تروا إنكم أضللتم الطريق وحيدتم عن الهدف الذي من اجله تنشئة نقابة لمثل هكذا إعمال وتقاسم للأدوار .
أين دور نقابتكم في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها ثورتنا الجنوبية ، باعتباركم فئة تنويرية بين أوساط العشب مشبعة بالأفكار والرؤى ، وهذا من الدور النقابي العمالي فقط ، ولكن وجودكم كمعلمين وتربويين يتوجب عليكم الاهتمام بالأبناء والتعليم حتى لا يظلم هذا الجيل كأجيال سبقوه بسياسة تدميرية رسمها المحتل في تربيته وتعليمه .
ان ما يحز في النفس ويدمل القلب هو تقصيركم وتقاعسكم في مهامكم توافقا مع سياسة وجهها المحتل نحونا ، فالمستفيدين هم ويصيبون أجيالنا بالخسران المبين ، فصححوا أوضاعكم وارسموا خطتكم التربوية النضالية للارتقاء بالعملية التعليمة الجنوبية الحقة وزرعها في أطفالنا بحب العلم والتضحية في النفوس .
ما يؤلمنا هو ترديد نشئنا القادم المولود من رحم ثورتنا الجنوبية عبارات قد تكون ثقافة خاطئة زرعت فيهم ، يبررون فيها تقاعسهم وتقاعسكم بل يجيبون " بان الجنوب قادم " أي لا فائدة من العلم في هذه المرحلة ، فأين ينجلي دوركم فمثل هكذا تبريرات ألستم المسئولين أولا وأخيرا عن مثل هكذا إجابات ؟
فما ترون في الجنوب القادم ؟ هل هو جنوب الجهل ، جنوب التخلف ، جنوب الإهمال ، جنوب اللاخلاق ، جنوب التهرب من الواجب ، جنوب عدم التضحية والكفاح وحب العمل ؟
فاين انتم من ذكريات عشتموها في الجنوب الماضي قبل ان يحتل ويطمس هويته ويبعده من  التخلق بالقيم الجنوبية الأصيلة التي دفنها والقضاء عليها، أين انتم من تلك الذكريات التي استسيقتمها وأنهلتم منها العلم والمعرفة والأخلاق ، فما كان دور معلميكم واين دوركم بالمقارنة .
ينبغي فيكم معلمينا الثائرين ان تقوموا بدوركم النضالي التربوي الذي عهدتاه منكم  بتربية هذا الجيل الثائر ، أولوه جل جهدكم نقحوا أفكارهم ازرعوا فيهم حب الجنوب القادم جنوب المستقبل جنوب البناء نفتخر فيه بين الأوطان بتكاتف أبنائه من خلال العلم .
سلحوهم بالعلم كي يسهموا في صناعة وطننا المنشود فلا ترفع الامم بدون العلم .