مورينيو : أكره حياتي الاجتماعية
 
DateTime 02/10/2012 03:15:15 م    
شبكة عدن بوست / متابعات
في حديث للبرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد أشار فيه إلى أنه يكره حياته الطبيعية وذلك لأنه عندما يخرج مع ابنه لمشاهدة مباراة ما تكون هناك 20 دولة تراقبه .

وقال " أنا أكره حياني الاجتماعية لأنني عندما أذهب مع ابني لمشاهدة المباراة التي سيلعبها أجد هناك 20 دولة تراقبني ، ففي مباريات كرة القدم للأطفال يجب أن أتواجد هناك ، والناس تحب أن تاـي لتلتقط الصور ولتحصل على التواقيع ، فمراقبتي تهينني وتهين ابني الذي يبلغ من العمر 12 عاما " .

وأضاف "الناس يعتقدون أنهم يعرفونني ، ولكن ليس كذلك ،فالناس تعرف المدرب الذي يتواجد خلال الـ90 دقيقة ، فأنا هناك أقوم بعملي وأسعى لتحقيق الفوز ، وكل مباراة أعيشها كأنها آخر مباراة لي في مسيرتي " .

وأصر مورينيو على أنه شخصا مختلفا تماما عن الذي يظهر في عالم كرة القدم وقال " الناس لايعرفوني كصديق أو كرجل عائلة ، وإنما يعرفوني فقط كمدرب ، فأنا لا أشكو ولا أقول أن الناس على خطأ ، ولكن أحب أن أكون مع عائلتي في الشارغ كأي شخص عادي ، ولكن لا أستطيع لذلك أنا شخص مختلف تماما في حياتي الخاصة " .

وعن مستقبله قال "يمكنني أن أقول بصراحة أنه لأسباب عديدة بعد ريال مدريد، الإنتر، تشيلسي، بورتو، بعد هذا المشروع، فإن الخطوة التالية ستكون إلى إنجلترا لأسباب كثيرة، ولكن متى لا أعرف ، وأنا سعيد جدا بكوني في هذا الوقت مدربا لأفضل ناد في العالم" .